الأحد، 22 سبتمبر، 2013

اليوم الوطني ام اليوم الوثني ؟!



يوم الوطني .. فخر بالانجازات أم تأصيل للتبعية و الاستعباد ؟


لكل وطن يوم ومناسبة..  يوم يفخر به المواطن بهذا الوطن وانجازاته
يوم يفتخر به المواطن بالإنجازات التي قدمها الوطن ومن يتحكم بمقدراته من تنمية ورفاهية وعيش كريم للمواطن تستحق الاحتفال ..

لكن العجيب انه في الدول التي قدمت الكثير لشعوبها لن تجدهم يحتفلون بتقديس الأشخاص،
بل يكون الإحتفال حبا لإنجازات هذا الوطن فقط وليس من يحكمه ..!

على سبيل المثال في الدول المتقدمة
لن تجد أحمقا يضع صورة أوباما عند إحتفاله بالأعياد الوطنية كـ عيد الإستقلال كما يحدث عندنا !

في المقابل وفي الدول المتأخرة ( كـ دولة الفرقة الناجية) لا تجد المواطن يفخر في تطوير مؤسسات الدولة  كـ التعليم والصحة .. الخ
بل تجد شعوب هذه الدول عندما تحتفل فهي لا تحتفل لحب الوطن وانجازته بل لتقديس الأشخاص وتمجيد الاصنام تأصيلا للتبعية والاستعباد فتجد بعض الحمقى يرفعون صور الحاكم وتكتب الأشعار التي تحتوي على اسماء الأحياء من الحكام والأموات .. وليتهم يستحقون لهان الامر ..
لست معارضا للاحتفال بانجازات الوطن ، ولكن بالتأكيد لن أحتفل بيوم يقدس فيه صنم فشل في ادارة دولته ولم يعدل بين مواطنية ..
حتى أصبحت دولة  في مؤخرة الدول ..

الاوطان باقية والاصنام راحلون .. !
فهل نسمي هذا اليوم .. ‏
اليوم الوطني‏ ام ‏اليوم الوثني‏ !
‏“‎ 
ومن المثير للسخرية عندما تخرج في هذا اليوم تجد سيارات المرور تغلق المخارج في الخطوط السريعة لخلق زحمة مفتعلة ليومهم الوثني..!

لن احتفل في يوم يقدس فيه حاكم جوع شعبه 
لن احتفل بيوم يقدس فيه حاكم يعبث بمقدرات بلده وينهب ثرواته
لن احتفل يوم تقديس الاصنام

لن احتفل بهذا اليوم لانني لم المس في هذا الوطن الحرية والعيش حياة كريمة .. لم اشعر بالامن الاجتماعي والوظيفي لذالك لن احتفل”
‏  
يجب ان يكون هذا اليوم .. 
يوم لرفض الظلم والتبعية والاستعباد .. 
يوم نصرخ فيه بصوت واحد ..

كفاكم عبثا بمقدراتنا وخيرات بلادنا.. 
كفاكم سرقات ونهب للثروات .. 
كفاكم وعودا وهمية .. 
كغاكم مشاريع مليارية ورقية .. 
كفاكم تجويعا لشعبنا .. 
كفاكم تهميشا لاحلامنا ..”

نريد ان نرفع شعار ‏نريد حقوقنا‏ .. 
حقنا في العيش حياة كريمة .. 
حقنا في تقاسم الثروات ..
حقنا في المشاركة السياسة واتخاذ القرار”

في هذا اليوم 
يجب ان تتغير نظرية ( الشيوخ ابخص )
يجب ان تنتهي قدسية الحاكم ..
يجب ان نقول لكل تجار الدين والمتنفذين انتهى وقتكم” 

لقد سئمنا الظلم والاستعباد والتبعية
لقد سئمنا ‏الفقر‏ ‏البطالة‏ ‏القمع‏ ‏السجون‏ 

ولابد ان نحطم الاصنام في يوم تقديس ‏الاصنام

 ‏
انتهى

محمد المعيوف

المشاركات الشائعة

Google+ Followers