الجمعة، 10 فبراير، 2012

حمزة كاشغري كبش فداء من تركي الحمد الى عزوز بن فهد

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

لم يكن حمزة  يكذب عندما قال انه كبش فداء ...

ولم أكن مخطئ عندما قلت انه ضحية تصفية حسابات بين تيارين اسلامي وليبرالي

للتيارين حروب شرسه .. وكلا الطرفين يبحث للاخر عن زله

كان سقوط عائض القرني مدوي على التيار الديني واخذ يبحث عن ألفرصه للنيل من تيار الليبراليين

خلال الربع الأخير من عام 2011

سجل عبدالعزيز بن فهد في تويتر

في يوم من الايام كان دخول مجتهد الذي كشف كل أوراق عزوز .... والله حسيبه
كان يوم السبت وبداية قصة حمزة مع التغريدات .. في البداية شعرت ان القضية مبالغ فيها .. تسارعت الأحداث والمقاطع التي تبين تطاول حمزة .. شعرت ان الإساءة مقصودة ..
أخذتني حمية الدين وحب رسول الله وبعد ان كنت متعاطفا مع حمزة وجدت نفسي بالفطرة ارفض تقبل ما بدر منه .. حتى ساعة كتابتي لهذا المقال اليوم الجمعة ... 
وقبل صلاة الجمعة شاهدت تغريدة من عبدالعزيز بن فهد ولم اهتم لها لأنني سمعت خلال الأيام الماضية أن إثارة موضوع حمزة  وتسلط الأضواء عليه  من قبل الإعلام كان الهدف منه إشغال الناس عن تغريدات مجتهد ...
بعد الصلاة جلست قليلا مع نفسي اتسأل يا ترى ما هو سبب كل هذه الضجة ومن افتعلها وتذكرت تعليق عبدالعزيز على الموضوع فقلت لعلي اطلع على رأي عزوز في الموضوع واحكم ...
فتحت  المتصفح  ابحث عن تعليق عبدالعزيز بن فهد على قضية حمزة كاشغري ...
 وسبحان من اراد لي ان أرى الحقيقة ...
خلال بحثي عن تعليق عزوزي والذي يطالب فيه  بمحاسبة حمزة وجدت خبر يتحدث عن تهجم تركي الحمد على  عبدالعزيز بن فهد في تويتر قبل شهرين وعشرة ايام  بتاريخ 1 ديسمبر
  فراودتني شكوك ان الموضوع له صله بقضية حمزة ..

 لان تهجم تركي الحمد بصفته زعيم تيار مخالف لتيار عزوز  كان قويا ...


 فقلت في نفسي لكل فعل رد فعل ,,
 لعلي ابحث عن تعليق  عبدالعزيز بن فهد وقد اجد ضالتي وفعلا ما ان فتحت إحدى الصحف الالكترونية 
وجدت عبدالعزيز بن فهد  يطالب بتطبيق الحد على حمزة ليكون عبره ويتأدب ؟؟
عبره لمن ؟؟ ومن الذي سوف يتأدب ؟؟
ويقول بثقه حبا لله ورسوله ؟؟؟
أحسست بأسلوب عزوز شيء الانتقام ...كانه يعيش نشوة الانتصار او ما يسمونه النيل من العدو ...

استرجعت الذاكرة وإذا بــ عائض القرني والعريفي الذي وظف الموضوع لترهيب الناس حتى انه من الحماس لسيدة عزوز جعل من التطاول على مقام النبي والذات الإلهية مساويا للتطاول على الحكومة وكأن الحكومة  اله  مقدس لا يجوز المساس به .. وطالب بمحاسبة حمزة .. وعدم التهاون معه ؟؟؟
وجود هذا الثنائي  أثار في نفسي الشكوك ..
هذا بخلاف انتشار الموضوع بشكل سريع جدا يوحي ان القضية مرسوم لها وليست صدفة ..
 هنا توقفت ...
ويعلم الله اني لا اريد غير الحق والبحث عن الحقيقة فلا يوجد بيني وبين حمزة أي عداوة او معرفة  سابقة
بل في البداية كنت مدافعا عنه لقناعتي انه مستخدم ...
ولكن تسارع الأحداث ومحاولة إثبات التهمه على حمزة كانت بشكل يوحي ان هناك ايدي خفيه خلف الموضوع ..
راجعت سجل الحروب بين التيار التابع عبدالعزيز بن فهد وتيار تركي الحمد واذا بالفريقين في صراع وتناحر لكن  ...
من يذهب ضحيته هم السذج او من يجهل في تفكير التيارين ...
تيار جعل من الدين عباءة للضحك على الناس وتيار اخر يحاول نشر الرذيله باسم الحقوق وحرية التعبير ...
هنا تذكرت كلمة حمزة .. حين  قال أنا كبش فداء لمعركة اكبر ... وهو صادق 
حمزة وغير حمزة كثيرين يستغلونهم هؤلاء وما ان يقع احدهم الا وتركوه يواجه مصيره وحيدا ..
هنا أيقنت ان تركي الحمد ومن يعمل لصالح تركي الحمد أمثال رائف وزمرته قدموا حمزة كبش
 فداء لاستفزاز التيار الديني الذي يتزعمه عبدالعزيز  ...
حسبي الله عليك يا تركي الحمد وحسبي الله عليك يا عبدالعزيز بن فهد  ..
ليس من اجل حمزة  فقط بل لا نكم تسببتم في الأذى لام حمزة وأسرة حمزة  أسال الله ان يبتليكم  في أنفسكم .. حسبنا الله وكفى
وهنا أقول والله المستعان ..
حمزة كان ضحية تصفية حساب قدمه تركي الحمد كبش فداء لعبد العزيز بن فهد  ..
وهذا ظلم عظيم  لا يرضي الله سبحانه وتعالى ولا  رسوله ..
واتحدي عبد العزيز بن فهد أن ينكر هذا ..
وهنا أقول حمزة مظلوم وتم استغلاله من زمرة فاسدة تحمي نفسها بالنظام ..
والأولى بمن يطالب بتطبيق الحد الشرعي ان يحاسب رؤوس الفساد ويطالب بمحاكمتهم إن كان يخاف الله وينتصر لنبيه  وإذا كان لديه الشجاعة الكافية ويحب الله ورسوله يحاسب تركي الحمد و رائف بدوي 
 أما أن يستعرض عضلاته ويثبت إسلامه على حساب الضعفاء فلن نقبل هذا ..
هل لان حمزة ليس لديه ظهر في الحكومة  أم انه تمييز عنصري ..؟  لا اعلم ؟
ولكن ما اعرفه أن حمزة ابن البلد وابن مسلمين ووالدة حمزة والدتي ومن يتعرض

لحمزة أو لأسرة حمزة كأنما تعرض لي شخصيا
وكفى بقول رسول الله عليه الصلاة والسلام
( إنما اهلك من كان قبلكم , كانوا اذا سرق فيهم الشريف تركوه واذا سرق الضعيف
أقاموا عليه الحد )
هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
 كاتبه ابراء للذمة امام الله
محمد عبدالله المعيوف
والله من وراء القصد  
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

Google+ Followers