السبت، 29 يناير، 2011

خادم الحرمين يتهم الشعب المصري بالخيانه العظمى ويقف مع حسني حكومة وشعبا! (الخوف)



خادم الحرمين يتهم الشعب المصري بالخيانه العظمى ويقف مع حسني حكومة وشعبا!(الخوف)


من سمح لهذا المعتوه الحديث باسم الشعب



انفي وقوف شعبنا  مع حسني مبارك واؤكد اننا مع الشعب المصري  الشجاع حتى التحرر من الظلم والاستبداد



--------------------------------------------------------------------------------






انه الخوف من سقوط نظام حسني مبارك حيث بقية الدويلات ستسقط على التوالي





من سمح لهذا المعتوه الحديث باسم الشعب


لا يوجد اي تفسير مما قيل ادناه سوى انه اتهام للشعب المصري بذلك يعني ما معنى العبث بالامن عند الحكام العرب العبث بالامن يعني الخروج على ولي الامر حسب المصطلح الوهابي والخروج على ولي الامر هو الخروج كما خرجت الجماهير المصريه قاطبه طالبه للحريه والتغيير والاطاحه بالحكم الشمولي ولكن الحكام العرب قلوبهم على بعضهم البعض فلو سقطت مصر سقطت تباعا هذه الدويلات القائمه والمحتميه بالعضلات المصريه فقط لا غير !!!!!










***************************************************************


الملك في اتصال بمبارك :






مصر العروبة لا يتحمل الإنسان المسلم أن يعبث بأمنها واستقرارها بعض المندسين










الرياض - القاهرة : واس






أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز فجر اليوم السبت اتصالاً بالرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية اطمأن خلاله خادم الحرمين الشريفين على الأوضاع في مصر وقال "إن مصر العروبة والإسلام لا يتحمل الإنسان العربي والمسلم أن يعبث بأمنها واستقرارها بعض المندسين باسم حرية التعبير بين جماهير مصر الشقيقة واستغلالهم لنفث أحقادهم تخريباً وترويعاً وحرقاً ونهباً ومحاولة إشعال الفتنة الخبيثة".






والمملكة العربية السعودية شعباً وحكومة إذ تشجب ذلك وتدينه بقوة فإنها في نفس الوقت تقف بكل إمكاناتها مع حكومة مصر وشعبها الشقيق. وقد طمأن الرئيس محمد حسني مبارك خادم الحرمين الشريفين على أن الأوضاع مستقرة وما شاهده العالم لا يخرج عن كونه محاولات لفئات لا تريد الاستقرار والأمن لشعب مصر بل تسعى لتحقيق أهداف غريبة ومشبوهة لكن مصر وشعبها عازمون على ردع كل من تحاول أن تسول له نفسه استغلال مساحات الحرية لأبنائها وبناتها وأنها لن تسمح لأي كان أن يغرر بهم أو أن يستخدمهم لتحقيق أجندات مشبوهة وغريبة الطعم والرائحة. وقد تمنى خادم الحرمين الشريفين أن يحفظ الله مصر وشعبها الشقيق واستقرارها ووحدتها لتواصل دورها التاريخي مع أشقائها العرب والمسلمين.

الجمعة، 14 يناير، 2011

تنحى الرئيس التونسى زين العابدين بن على عن الرئاسة


تنحى الرئيس التونسى زين العابدين بن على عن الرئاسة




بعد تفاقم الازمة ، وحل الحكومة والبرلمان
 
اعلن محمد الغنوشي رئيس وزراء تونس يوم الجمعة انه تولى السلطة من الرئيس زين العابدين بن علي بصفة مؤقتة.
وتعهد الغنوشي في كلمة تلفزيونية باحترام الدستور واستعادة الاستقرار.

كما تعهد في الكلمة التي بثت على الهواء مباشرة بتنفيذ الاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي أعلنت وذلك بالتشاور مع كل الاطراف السياسية بما فيها الاحزاب السياسية والمجتمع المدني.

وذكرت محطات تلفزيون عربية ان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي تخلى عن السلطة وغادر البلاد بعد اسابيع من الاحتجاجات الشعبية الى جهة مجهولة.

ونقلت قناة الجزيرة الفضائية عن مصادر لم تحددها ان ابن علي غادر البلاد.


وذكرت قناة العربية الفضائية ان الرئيس التونسي تخلى عن السلطة في اطار اتفاق يقضي بتولي رئيس البرلمان السلطة مؤقتا


وكان التلفزيون التونسي قد أعلن اليوم أن هناك اعلانا هاما للشعب التونسي سيذاع بعد قليل دون تحديد طبيعة الاعلان الذي وصفه ب"التاريخي" وال"معبر عن رغبات الشعب"





وترددت انباء أن بن علي قد توجه الى مالطا تحت حماية ليبية





وظهر محمد الغنوشى على شاشة التليفزيون التونسى ليعلن بنفسه أنه قد تولى سلطات رئيس الجمهورية طبقا للفصل السادس من الدستور ، وقال الغنوشى إن الرئيس زين العابدين بن على قد فوضه بتولى اختصاصاته لأنه قد تعذر عليه القيام بمهامه مؤقتا .



وذكر التلفزيون التونسي الحكومي يقول رئيس الوزراء سيبقى قائما بأعمال الرئيس حتى اجراء انتخابات مبكرة.



وقالت قناة النيل الاخبارية المصرية ان هناك أنباء عن اعتقال افراد من أسرة الرئيس التونسي.







المشاركات الشائعة

Google+ Followers