الأحد، 28 ديسمبر، 2008

غزة بعد الحصار .. تحت الأشلاء ... وتغطية العدوان عربيا



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته











بعد أن ضايق العدو ذرعا من حصار غزة ...










هاجم العدو الصهيوني إخواننا في غزة على حين غرة يوم السبت السابع والعشرين من ديسمبر ..







وقتل من قتل ودمرت صواريخهم الأخضر واليابس ..















وتناثرت الأشلاء ..
















آلة الدمار الصهيوني التي لا تفرق بين صغير وكبير .. ولا عسكري ومدني ..

الشهداء بالعشرات ... الجرحى بالمئات ...















أمهات ثكلى ..






وأشلاء أطفال متناثرة هنا وهناك
..










تباينت مواقف القادة العرب








..







منهم من كان له موقف متأخر متخبط ومنهم من جعل من نفسه طبيب مداوي















..






ليفني

فضحت تواطؤهم ..






قالتها بكل وقاحة ليفني اخبرنا بعض قادة الدول العربية .. بقرار الهجوم ..

ليلة البارحة في مصر ومن القاهرة اعلنت ليفني عن حرق غزة ..








..






أبو عباس الى الرياض






واكتمال فصول المؤامرة ...






ومن ثم إلى القاهرة ...






مرورا بـ عمان


الرياض .. عمان ... القاهرة ...





مثلث المؤامرة






توجه أبو عابس إلى الرياض ... ليتابع ما تأمر عليه العرب ضد حماس .. واستقبله





ملك

الإنسانية ..؟

تواطؤ من حكومة مصر مع الكيان الصهيوني ..






إغلاق معبر رفح ..






مشاركة في العدوان ...






وقطع الدعم الإنساني والمساعدات ..






بخلاف الدعم المعنوي من الشعب المصري ..






ومصر تطلب وقف ما اتفق الخونة على إنهائه ؟؟؟





..





صمت عربي يشكل غطاء وشاهد للتاريخ على تواطؤ القادة العرب مع الكيان الصهيوني








للقضاء على حماس وكل توجه أسلامي جهادي في الشرق الأوسط ..؟

وهذه هي الحقيقة التي يجهلها الكثيرين


ليس هذا بجديد فهذا المخطط قائم منذ اغتيال الشيخ الشهيد احمد ياسين ..




ومن تبعه من قادة حماس ..





هذا ما كان يؤرق مضجع الأنظمة العربية الحليفة وما يجعلها في حالة من الاضطراب الدائم






بعد ان اصبح هذا الحصار يشكل شحنه ترفع من غضب الضمير العربي وتؤرق فكر





الضمائر العميله ..







رغم دعم تلك الانظمة لـ مازن ابو عباس وتأييدهم للحصار إلا انه لم يستمر ...

قبل الانتهاء من مشروع حماس الجهادي الإسلامي الذي يلبي رغبات كل عربي شريف وبعد المجزرة

اختلق بعض المهزومين الأسباب والأعذار لعدوان الصهاينة ..حين قالوا صواريخ القسام ...







هي السبب ..






من يحفظ جزء من كرمتنا هي السبب ...






ايه المهزومين ...








المأجورين

سحقا لكم





صواريخ القسام هي سبب المجزرة وليس عدوانية الصهاينة ...






تغطية للتواطؤ العربي بشكل فاضح





من اعلام عميل لمؤسسات الكيان الصهيوني










..










بي كامون يدين الصواريخ







تأثر بما يقوله الحمقى العرب





..








ادان بي كمون صواريخ القسام ونسي هذا الاجدب ان صوريخ الصهاينة هي من


قتل وشرد ويتم



ام ان اساس وجود الامم المتحده لحماية الكيان الصهيوني ومصالحة

وهذه هي الحقيقة

..



اين علماء المسلمين



منهم من كان نائما



ومنهم من اكتفى بطلب الدعاء لاخواننا في غزة على استحياء ولم يتطرق للجهاد اطلاقا




وقليل منهم من كان لهم راي واضح في اعلان الجهاد المعلن اساسا ولا يحتاج لاجتهاد






وجزاهم الله خير





..








شركاء الجريمة يتدخلون ..







إلقاء اللوم على حماس تواطؤ مع الاحتلال وتبرير لما يقوم به الكيان الصهيوني ..

هذا اللوم شراكه بالجريمه لا نقبلها ومن لا يستطيع فعل شيء ألأفضل له أن يصمت .. يصمت


..



لابد من عقد جامعة عربية


..

لكن



ما آنت مسمع من في القبور

أي جامعة وأي حكومات

الحكومات خاضعة للرعاية الصهيونية الأمريكية وهدفها كسب رضا أمريكا من باب رضا



إسرائيل وبقاء تلك الأنظمة أصبح جزء من بقاء إسرائيل واستمرارها

ومن قال الأرض مقابل السلام والتي أصبحت لا ارض ولا سلام .. نااام بابا ناام

إن كانت تلك الجامعة قادرة على تحقيق موقف عربي رسمي يسعى لتحقيق مسألتين

الأولى

وقف العدوان الإسرائيلي

الثانيه

إنهاء الحصار

والا فلا حاجه لنا بمثل هذه القمم التي اصبحت مضحكة للشعوب ومهزلة للتاريخ



...


صرخة حمساوية


الله معك يا شعب غزة حمساوية فلسطينية


فلسطينية انا والقدس عنواني جدي انا الياسين رنتيسي رباني


.........................................................................



لا تحزن معاك الله يا اعظم شعب ..

لا تحزن بعون الله يهون الصعب لا تبكي يا غزة على حالك . .

ويلا ارفعي راسك بأبطالك .. وخلي الجبنا يشوفوا الرد قلوبنا معكم يا شعبنا الجريح في قطاع غزة رمز العزة في زمن تنازل فيه اخواننا العرب عن كل قطرة عزة وكرامة تجري في دمائهم ونسوا قضيتنا وآلآمنا ومصابنا الجلل ...


كل الفخر اني ولدت مسلمه فلسطينية اعشق تراب ارضي الحبيبة فلسطين وكل الفخر اني انتمي لحركة المقاومة الاسلامية حمااااااااااااااااااااااس حماس يا نور العين يا ضرة الجهاد بعد الحجر سكين وبعدها استشهاد






اللهم انصر اخواننا في غزة وثبت اقدامهم

اللهم اخذل من خذلهم

اللهم عليك باليهود ومن هاودهم

والنصارى ومن ناصرهم
تقبل الله شهدائنا
وقبح الله وجه حكامنا

ولا نامت اعين الجبناء



دمتم كما يحب الله



وحتى ساعة نشر هذا المقال











الكيان الصهيوني يحشد جيوشه على حدود غزة تأهبا لدخول بري ويستدعي جنود الاحتياطي


حسبنا الله ونعم الوكيل

اللهم زلزل الارض من تحت اقدامهم

اللهم انصر عبادك المجاهدين في كل مكان














الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

اول حذاء عربي لرئيس امريكي ... اوباما هل وصلت الرساله ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
..
عندما تفعل الاحذية ما عجز عن فعله الساسه

بما ان الحديث عن الاحذية

اعزكم الله

هي

القندرة

الصرماية

الجوتي

الحذاء

فعليك من كل عربي ما تستحق من الصرمايات على راسك يا بوش


ما حدث في زيارة بوش الاخيرة ليس الا صورة حقيقة لغضب الشعب العراقي ورسالة قهر من مواطن عربي ..
وما قام به الصحفي البطل منتظر الزيدي ليس لا رد على حماقة بوش وكذبه المفضوح عن الحرية الذي بدأت فصولها قبل عدة اعوام


كانت البداية الادعاء الكاذب بأن العراق لديه اسلحة دمار شامل ومرت السنوات ولم تظهر اي اسلحة للدمار الشامل


فبرر غزة وحربة الصليبية على الاسلام والمسلمين بحرية الشعب العراقي واسقاط النظام ..؟


وسقط النظام .. وتم اعتقال صدام في تلك المسرحية الهزلية ..


وتمت محاكمة صدام واعدامه في يوم عيد الاضحى ..؟

كأضحية امريكية لاهانة كل عربي مسلم وصنعو من صدام بطلا الى الابد ..؟
ولم يتغير الوضع في العراق بل ازداد الوضع الامنيوالانساني سوء وكثرت النزاعات التي لا
يزال يذهب ضحيتها الابرياء واصبح العراق ساحة لتصفية الحسابات ..
بعد كل تلك الاحداث ..؟

نعود .. لتلك الاحذية والصرمايات التي انهالت على هامت السيد بوش بلا رحمة ولا
ندامة .. والتي ليست الا رد بسيط على جرائم هذا الشخص ويداه الملطخه بدماء الابرياء
من اطفال ونساء وشيوخ الشعب العراقي ..



video

وردا على ماحدث وتطبيقا للمثل العربي المصري القائل ( الي اختشو ماتو ) ..

واستمرارا لوقاحة السيد بوش .. قال ان ما حدث ثمن الحرية وان مقاس الحذاء 44 .. ؟

يستخف دمه الاحمق

رسالة بدماء اطفال العراق


هذا ثمن الحرية لانك عديم انسانية ..

هذا مقاس حريتكم ..

44 تحت ال 100


هذا اكبر من قدرك ..


حتى الاحذية ترفعت عن لمسك ..


انت ادنى .. انت احقر ..


تدعي الحرية .. وتتحدث بغباء ..


لك من اسمك نصيب ..


يفهمه كل لبيب ..

هذه مهزلة حريتكم المزعومة


قتلت الاطفال .. يتمت النساء ..


وتتحدث عن حرية ..


وثمن الحرية ..


يا من لم يعرف ابدا معنى الحرية ..


وجائك الرد الطائر

بحذاء للحرسات قاهر

حذاء ارهابي باهر

فزت بوشا بحذاء يمنحك جائزة نوبل للاغبياء

كاول رئيس امريكي يقذف بحذاء عربي
عشت وغدا .. سفاحا ..
وستذهب ذليلا .. مقهورا ..


تعيش باحساس الرجل المهزوم الذليل مدى الحياة ...


يا من تبرأت الانسانية ومعاني الحرية من افعاله ..



دمتم تحت الاحذية حتى الاحذية ارقى منك

يا عدو الانسانية


توقيع اطفال العراق الجريح


وتخرج لنا شمطاء واشنطن في اليوم التالي وتكرر نفس الحماقة بأن ما حدث في قصة الحذاء لا يمكن مقارنته بما يعيشه الشعب العراقي من حرية وهذا هو الاهم ..؟

وقد يخرج لنا في الايام القادمة من يقول ان هذا الفعل ليس من اللباقة ولا يمت للاعلام بصلة .. وان الصحفي ليس مجاهدا و لا يتكلم بأسم الامة ولا يمثل ضميرها ويجب ان يتكلم بقلمه لا بحذائه .. واقول لهم

.. الصحفي الحر يعتبر عمله جهادا خالصا لوجه الله ..

ونحسبه والله حسيبه صادقا ..


اما بعض المأجورين .. والاقلام العميلة للاعداء .. فلا تنظر للعمل الصحفي انه جهاد بالكلمة وانه اعظم الجهاد ...

بل وسيلة للوصول لمراكز ومناصب وغايات دنيويه دنيئة بعيدة عن مهنية العمل الصحفي وشرف الكلمة ؟

لكن


يبقى لكل انسان نظرته للامور من واقع حياته وتعامله مع الاخرين ومدى مصداقيته وضميره .. ان وجد ؟

تلك الاقلام لا نسمع صوتها الا عندما يتعلق الموضوع باسيادهم ..

فنجدهم يتحدثون عن الضيف وكرم الضيف وان كان عدو ..

وهل السيد بوش عدو يملك الشهامة والرجولة وصفات الخصم الشجاع حتى تثور ثائرتكم

على العادات والتقاليد واحترام الضيف ؟؟

والتي كنتم بالامس القريب اكثر المنتقدين لها ؟

لم نسمع اصواتكم عند حصار غزة ؟؟؟

لم نسمع نعيقكم عندما يقتل الاطفال في العراق بالضربات الامريكية العشوائية والمتخبطه ؟؟


الحذاء الارهابي سيبقى وصمة في جبين بوش والحرية الامريكية مدى الحياة ..

شاء من شاء ومن لم يعجبه اهانة سيده بوش فله مثل سيده

حذاء بقياس كرامته المسلوبه

قندرة بحجم ذله

جوتي بدونية قدرة

وصرماية على رئسه


و قدّر خبراء قانونيون بأن الزيدي قد يحبس 7 أعوام ونصف العام إذا اتهم بمحاولة الاعتداء

على رئيس دولة أجنبية، ومن الوقاحة دعا نوري المالكي رئيس مجلس الوزراء العراقي

قناة “البغدادية” التي يعمل لحسابها الصحافي المذكور بالاعتذار ...؟

شر البلية ما يضحك


وهل للسيد بوش ان يعتذر عن ما قام به من مجازر في حق الشعب العراقي والامة الاسلامية

يا خروف بوش المدلل


هذا ما تركه بوش في العراق من سياسات حمقاء لم يجني منها الشعب العراقي الا الويلات

والدمار هذا ما تركه بوش لخلفه من بذرة مسمومة

وختاما ولمن لا يعرف معنى الهزيمة المعنوية التي تحدثها الاحذية هكذا تكون الهزيمة المعنوية

حذاء عابر للقارات يحمل رسالة للرئيس الأمريكي المنتخب

باراك أوباما ...


فهل وصلت الرسالة ؟؟؟

الاثنين، 8 ديسمبر، 2008

بأيُّ حال عدت ياعيد ؟؟ !! ▓▒░۩♥ عيدكم مبارك اطفال امتي ♥۩░▒▓



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





عيد سعيد وعمر مديد








أتقدم لكم بأجمل التهاني و التبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك







سائلين الله ان يتقبل منا و منكم الطاعات في هذه الأيام العشر المباركة








و أن يجعله عيد خير على أمتنا الإسلامية ..








و اتمنى ان لا تنسينا أفراح العيد أن لنا إخوة في الإسلام






لم يذوق للعيد طعماً و لم يروا للفرحة بسمة









إنهم إخوانكم في فلسطين و العراق و افغانستان وفي سجون الأسر ...










وغيرها كثير






لا تنسوهم من خالص دعائكم ..





بأيُّ حال عدت ياعيد ؟؟






ودموعي تجري كشلال له أول وليس له آخر






بأي حال عدت ياعيد






وأنا أُشرًّد وأُطرد من داري كرهًا وظلمًا






بأي حال عدت ياعيد






وابن وطني وأخي من حرمني لذه العيد وفرحته






بأي حال عدت ياعيد






وأنا أصبحت بلا مأوى ولاسكن ولاوطن






بأي حال عدت ياعيد






وأمس وقف بباب داري الارهابيون المجاهدون باسم






الإسلام






وتحت تحديد السلاح طُردتُ من داري






بأي حال عدت ياعيد






وأنا حُرمت من جنتي وجنة أطفالي مسكني المتواضع






بأي حال عدت ياعيد






أطفالي يسألوني أين العيد ياأمي ولِمَ هو بعيد عنا






بأي حال عدت ياعيد






وأنا أصرخ بأعلى صوت الله أكبر ... الله أكبر ولامن مغيث






بأي حال عدت ياعيد






والدمار يحيط بي من كل جانب وأطفالي يتساءلون ...






أين ألعابنا .. كتبنا ... غرفتناوالجواب ...






دموعًا أحرقتني وجفت في المقلتين






آه وملايين الآهات لاتكفي وجعي






بأي حال عدت ياعيد بأي حال؟؟؟؟؟؟؟؟






استميحكم عذرًا أحبائي وإخوتي ..






لكن هذا هو حال أختكم احزان بغداد في ليلة العيد فقد طُرِدَت شقيقتي وزوجها وأطفالها تحت تحديد السلاح من دارها من قبل اخوة لنا في الدين.... والدين منهم براء بسبب انتمائنا لمذهب ديني مخالف لمذهبهم ... وأصبحوا مشردين بلا مأوى داخل وطنهم .... الله أكبر على كل معتد ظالم ... الله أكبر ... فجرحي أكبر من كل الكلمات ....



حسبنا الله ونعم الوكيل














جيل اخر زمن






حقوق العنزة





داير تعملها يا زول





هههههههههههههه في الصميم

المشاركات الشائعة

Google+ Followers