الاثنين، 1 سبتمبر، 2008

ابراهيم ضحية خطأ طبي يا وزير الصحة هل تتحمل المسؤولية ؟؟





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





ذهبت للاعلام اشكو علتي .....اذا بالاعلام يحتاج طبيب





في ألبدايه نحن نعيش في بلد يتمتع بالا اعلام او بتعتيم اعلامي عجيب ؟؟؟





اعلام يفتقر لادنى مستوى للحرية وطرح الرائي فمن مقص الصحفي الي مقص رئيس التحرير يضيع راي الكاتب ؟؟


طرحت موضوع انساني لا سياسه فيه ولا تعدي لخطوط حمراء ( يعني مواطن صالح على قولتهم ) ومع ذلك تم تشفير الموضوع ؟؟





اطرح لكم ما ارسلته للصحيفة وما تم نشره واترك لكم الحكم __________________________________________________





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





الطفل إبراهيم ضحية الإهمال





أعزائي القراء أضع بين يديكم قصة ومعاناة هذا الطفل الذي اغتالت طموحاته إهمال إدارة مستشفى الملك خالد الجامعي ففي يوم من أيام العام الماضي حدث حريق في منزلنا وفي احد الغرف كان إبراهيم نائما واستطعنا وبحمد الله إخراجه من النار وقمنا بنقله لمستشفى الملك خالد وعند الوصول إلى المستشفى رفضوا استقباله وطلبوا منى تحويله لمستشفى الشميسي لعدم وجود سرير ؟؟هل يعقل هذا والطفل على وشك الموت ويعاني من حروق خطيره ؟؟وما كان منا إلا أن اتصلنا بأحد المسئولين في المستشفى وأمر بتوفير غرفة خاصة وليس سرير فقط....!!!إذا توفرت لي الواسطة غيري ماذا يفعل ؟؟؟؟


ناهيك عن طريقة التعامل الغريبة مع بعض الحالات مثل أن تأتي امراءه على وشك الولادة ويتم رفض استقبالها بسبب أنها أجنبية أين الإنسانية ؟؟؟؟احد أخواتنا العربيات فقدت ت طفلين لنفس السبب حسبي الله ونعم الوكيل ؟؟؟


وهذه أمثله بسيطة والخافي أعظم ؟؟؟ هذا خلاف ما تشهده مستشفيات وزارة الصحة من مجازر بدون حسيب ولا رقيب ؟؟؟


وليتها توقفت عند هذا بل إن من يرتكب تلك المجازر مستمر في عمله وكان أرواح البشر لا قيمة لها ؟؟وكل هذا بعذر خطئ طبي ؟؟؟؟





نعود لموضوع إبراهيم بعد إدخاله للمستشفى بعدة أيام قاموا بلف جسمه بشاش وهذا ما سبب له تشوه في أكثر من 50 % من جسده ؟؟؟


أيضا لم تأخذهم رحمة في هذا الطفل فكان ممرض التخدير لا يكلف نفسه في إعطاء الطفل إبرة بنج لتخفيف الألم وذلك عندما يقوم بنزع الكباسات من على جلد إبراهيم بدون رحمه او شفقه ....هذا غير الضرب الذي كان يتحمله من الممرضة الاسيوية لكي ينام ؟؟؟


بعد مرور شهر على إبراهيم وهو في المستشفى ازدادت حالته سوء فأصبح ينزف دما من جروحه ولم يتوفر له العلاج في المستشفى ؟؟؟؟؟؟


فقام أخي بأخذه لعدة مستشفيات ولم يجد له العلاج إلا في مستشفى المملكة وقد أمر الأمير الوليد بن طلال بعلاجه على نفقته ولو احتاج لسفر إلى ألمانيا أو الولايات المتحدة فهو متكفل بعلاجه ( طلع كلام فاضي ) .... بعد أن تم إدخال إبراهيم إلى مستشفى المملكة قام الأطباء بحلق شعر رأسه واكتشفوا المفاجئة وجدوا أن رأس إبراهيم به جروح لم يتم تنظيفها أو تعقيمها من يوم الحادث ؟؟؟


ووجد عنده جرثومه في الدم ؟؟


بعد كل هذا سيداتي سادتي من يتحمل مسئولية تشوه هذا الطفل ؟؟؟


من يتحمل نتائج هذا الإهمال ؟؟؟


إدارة المستشفى أم وزارة الصحة ؟؟؟


إلي متى يستمر هذا الاستهتار في أرواح البشر ؟؟؟أتمنى أن أجد اجابه شافية ايه المسئولين ؟؟؟


وبالتحديد وزير الصحة والا حرام محاسبة المسؤولين ؟؟


او حتى سؤالهم ؟؟؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا ما تم نشره

عائلته تناشد بمحاسبة المتسبب
خطأ طبي في مستشفى حكومي يتسبب بتشوهات كبيرة لطفل الرياض:
طارق النوفل
يعاني الطفل إبراهيم آل معيوف (7 أعوام) من عواقب خطأ طبي في أحد المستشفيات, وذلك كما أكد شقيق الطفل محمد الذي روى تفاصيل قصة تعرض شقيقه للخطأ من قبل مستشفى الملك خالد الجامعي. ويقول محمد " في منتصف شعبان 1425هـ تعرض منزلنا لحريق بسبب ماس كهربائي. وقد أصيب شقيقي إبراهيم بينما كان نائما في غرفته".وأضاف أنه انتشل شقيقه من داخل النيران وهرع به إلى أقرب مستشفى وهو مستشفى الملك خالد الجامعي. وأفاد أنه عندما وصل إلى استقبال الطوارئ في المستشفى أصبح جلده يميل إلى السواد فطلب منه الموظف نقله إلى مستشفى آخر واقترح عليه مجمع الرياض الطبي متعللا بعدم توفر سرير. إلا أنه لم يستسلم لاقتراح الموظف فقام بالبحث عن طريقة لإدخاله المستشفى وبالفعل تم تأمين استقبال لشقيقه وكذلك وضعه بغرفة انفرادية .وأكد المعيوف أن اللحظة التي دخل فيها إلى قسم الطوارئ هي بداية معاناة إبراهيم حيث وقع الفريق الطبي في خطأ طبي بقيامهم بلف الطفل إبراهيم "بالشاش الطبي" وهذا الإجراء هو السبب الحقيقي في تشوه كامل للجزء العلوي من الجسم، وكذلك تقوس في أطراف يده وتشوهها الكامل وهذا الخطأ أكده الطبيب المعالج له بمستشفى المملكة الدكتور فؤاد الهاشم.وتابع محمد المعيوف: "خلال شهر كامل وهي مدة مكوثه في المستشفى كانت العناية الطبية سيئة. كان يتم وضع المثبتات على جلد إبراهيم بدون بنج كاف مسببا ألما كبيرا لطفل لم يتجاوز 6 سنوات آنذاك". وأشار شقيق الطفل إبراهيم إلى أن معاناة إبراهيم لم تتوقف عند التشوهات فقط ولكن امتدت إلى إصابته بجرثومة في جروح الرأس والتي لم يعلم بها مستشفى الملك خالد الجامعي، ولكن الأمير الوليد بن طلال ما إن علم بحالته إلا ووجه بعلاجه على نفقته الخاصة في أي مستشفى يختار سواء داخل المملكة أو خارجها وذلك حتى انتهاء العلاج التجميلي والنفسي للطفل، فيما لا يزال أمام الطفل إبراهيم قائمة طويلة من المراجعات والعمليات التجميلية.وحول مدى اندماج الطفل إبراهيم مع حياته الجديدة لم يخف شقيقه محمد بأن العائلة حرصت على نزع أي مرآة موجودة في المنزل كي لا يشاهد التغير ولكن وبالصدفة شاهد نفسه وأطلق صرخة في مشهد أجبر جميع من في البيت على مشاركته فقدانه لوجه. وفي النهاية تساءل المواطن التميمي "من يعيد لي وجه شقيقي كي تعود البسمة لوجهه.. وأيضاً من يحاسب المتسبب؟""الوطن" خاطبت المستشفى المذكور حول تلك الحادثة وكان جواب مدير العلاقات العامة بأنه لا يوجد لدى السجلات ما يفيد بأن الطفل إبراهيم لديه ملف بالمستشفى لكن عائلته أثبتت وجوده بموجب بطاقة رسمية (تحتفظ بها الصحيفة).وعلمت "الوطن" من مصدر بمستشفى الملك خالد الجامعي بأن طبيب الطوارئ الذي باشر حالة الطفل إبراهيم انتقل إلى رحمة الله في وقت سابق من هذا العام.ومن جهة أخرى أكد طبيب الأسرة الدكتور علي الفرحان بأن إصابات الحرائق تختلف طرق علاجها بحسب درجة الحريق مؤكدا على أن لف مكان الحروق بالشاش الطبي المخصص للحرائق لا يكون إلا في حالة الخوف من انكشاف الجروح وتعرضها للجراثيم. _____________________________________http://www.alwatan.com.sa/daily/2006-03-29/socity/socity01.htm




دمتم بود
الضمير الحي
يتبع
...

استمر علاج إبراهيم في مستشفى المملكة حتى شفي بحمد الله وتبقى ما هو اكبر العمليات التجميلية بعد انتهاء عملياته في مستشفى المملكة مع الدكتور فؤاد هاشم تم تحويل إبراهيم الى مستشفى الملك فيصل التخصصي لكن دون حدوث أي تقدم يذكر فمستشفياتنا عاجزة عن هكذا عمليات تجميل ...؟
قمنا بعرضه على دكتورة فرنسيه من أصل لبناني في مستشفى الحبيب الطبي وبعد الكشف قررت ان علاجه يحتاج 100 ألف مقدم
بعد أول عملية والتي اتضح من خلالها أن ما تقوم به ابتزاز لا أكثر
طلبت 25000 ألف لشد وجهه
ولا اعرف ما المتبقي لكن الأكيد أنها لا تعرف شيء
فوقعنا في استنزاف القطاع الخاص الذي يتاجر بالمريض لكسب اكبر اقدر من أمواله

بعدها توقف علاج إبراهيم
وقمنا بإرسال تقارير عن حالته لمستشفيات المانيه وفرنسيه علنا نجد المستشفى المناسب لعلاجه
خلال تلك الفترة قام أخي عبدالعزيز بمخاطبة الكثيرين الأمير سلطان والوليد
وصل الفرج من الله ثم من الحكومة
وتكفلت بعلاجه

أتعرفون كم تكفلت الحكومة به 300 الف ريال شامل السكن والعلاج
ذهب أخي ووالدتي في رحلة العلاج المجهولة
بعد كشف الطبيب والفحوصات
تبين ان تكاليف العملية
مليون و 600 الف
خلال تلك الفترة أي قبل رمضان قابل أخي عبدالعزيز وهو برفقة إبراهيم الأمير (...) والأمير (...)
وتكفل الاثنان بعلاجه على نفقتهما ...؟
لا اعرف ما هو دور وزارة الصحة والحكومة في مثل هكذا حالات ؟؟؟
مواطنين دوله خليجيه عندما يذهبون للعلاج في أي دوله تقوم سفارتهم بدفع تكاليف العملية من ميزانية وزارة الصحة ..؟
اين نحن من هذا ؟؟؟
لم نرى مواطن خليجي يطلب من امير او شيخ تكاليف علاج الا في السعودية ومن شعب السعودية ؟

لاننا غير ؟؟!!!

بعد أن تأكدت والدتي أن الموضوع يحتاج لوقت وبعد مرور شهرين من الانتظار وطلب المستشفى أن يتم إيداع المبلغ قبل البدء بالعمليات ....
عادة مع أخي إبراهيم إلى ارض الوطن ..........
وبقي أخي عبدالعزيز في باريس ينتظر ردا من الأمير (...) أو الأمير (...)
والله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل
بعد عودة إبراهيم .. التحق بمدرسه أهليه .... لكنهم وبكل قسوة ولا إنسانيه طلبوا منه ترك المدرسة لان بعض الأطفال يبكون من منظر إبراهيم .... حيث قام احد الآباء وبكل قسوة ولا إنسانيه بطلب إدارة المدرسة بأن تخرج إبراهيم من المدرسة لا ابنه يبكي عندما يراه ... بدل أن يعلم ابنه كيف يتعامل مع المرض وكيف تكون الرحمة ...
عاد إبراهيم إلى المنزل يبكي بحرقه وألم .... شاهده من في المنزل وذرفت دموعهم بحرقه وتوسل إلى الله أن يخفف مصابهم ويربط على قلب إبراهيم ويشرح صدره ويربط على قلب والدتي انه سميع مجيب .........

18/10/1428 هــــ00: 12 صـــ

حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله
ــــــــــــــــــــــــــــ
بعد مرور ثمان اشهر صدرت الموافقة على العلاج
لكن بشرط ان تختار السفارة الدكتور المناسب
في البداية وقع الاختيار على دكتور عادي ولكن بعد ان طلب اخي عبد العزيز من السفارة تغيير الدكتور بحيث تكون التكاليف اقل بناء على طلب الحكومة ..؟؟؟!
وبعد ان تم عرض التقارير على الدكتور قرر التكاليف وطلب منهم الحضور لفرنسا في اقرب وقت
سافرت والدتي واخي عبدالعزيز برفقة ابراهيم
وحتى هذا اليوم الاثنين 1 / 9 1428هـ 2008 م
اجرى ابراهيم عدت عمليات تكللة ولله الحمد بنجاح
رغم تعرضهم لبعض الابتزاز من قبل بعض الاشخاص الذين لا اود الحديث عنهم الان لكن بعد العيد يكون لي حديث اخر ان شاء الله
دمتم بود
30 : 1 ص
2 / 9 / 1428 هـ 2008 م
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

Google+ Followers